​الصحة في تركيا

الصحة في تركيا

يتم إدارة نظام الرعاية الصحية في تركيا من خلال الحكومة المركزية عبر وزارة الصحة. في عام 2003، قامت الحكومة التركية بزيادة الميزانية المخصصة لخدمات الرعاية الصحية وكانت تركيا، ملتقى القارتين الأوروبية والآسيوية، على مفترق طرق من ناحية المواصلات البرية والجوية. إضافة إلى الأهمية التي يتحلى بها المجال الصحي، ما يقرب من 400،000 مريض أجنبي يأتي سنويا للتداوي في تركيا ما يستدعي إيلاء أهمية عالية لهذا المجال. وبفضل الجهود المشتركة للمراكز الصحية ووكالات السياحة العلاجية، فإن عدد من المرضى القادمين إلى تركيا لتلقي العلاج في تزايد كل يوم ويقترب رويدا رويدا من الهدف المحدد له في عام 2023. وقد طرح في الفترة الأخيرة برنامج الإصلاح الصحي الشامل الذي يهدف إلى جعل جزء كبير من السكان ذوي صحة مثالية. وقد بين معهد الإحصاء التركي أن مقدار 76.3 مليار ليرة تركية قد تم إنفاقه في نطاق الخدمات الصحية في عام 2012. حسب إحصاءات 2013 فإن هناك 30116 مؤسسة رعاية صحية في تركيا ومتوسط عدد المرضى لكل طبيب يساوي 573. كما أن عدد الأسرة لكل 1000 نسمة يساوي 2.64. إن تركيا، وفي طور عملية انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي؛ تقوم باستثمارات كبيرة في مجالات الصحة، والتكنولوجيا، والتعليم. وتعد تركيا من بين البلدان التي لديها أكبر عدد من المستشفيات في العالم.

تركيا سادس أكبر دولة جاذبة للسياح في العالم بعدد زوار يقدر بـ 39 مليون زائر سنويا. تقدمت تركيا خطوات كبيرة في مجال السياحة وتعمل على تحسين كفاءة وجودة السياحة فيها كل عام. كما أن لديها سمعة دولية حسنة في مجال الضيافة والسياحة والفنادق. إذ يقوم الملايين سنويا باختيار تركيا كوجهة لعطلاتهم بسبب انتشار حسن الضيافة والمودة فيها، والخدمات ذات المستوى الرفيع والمرافق التي تلائم معايير التقييم العالمية. وعليه، فإن تركيا هي المكان المفضل للاستثمارات الدولية والمحلية الخاصة بالسياحة والسياحة الطبية.


هل تعلم؟

نقاط القوة في إجراء السياحة الطبية في تركيا

تعد تركيا خيارا صائبا للسياحة الطبية إذ تتاح إمكانيات متعددة تشمل الحصول على التداوي بأسعار اقتصادية وبجودة مناسبة. ويمكن تعداد هذه الفوائد بالشكل التالي:


الجدول أدناه يبين تطور السياحة الصحية في تركيا وفقا لعدد المرضى الأجانب القادمين إلى تركيا بهدف العلاج كل سنة:

oالمرجع: *عدد المرضى الأجانب وفقا لمنشورات تورساب (TURSAB)


ألمانيا وليبيا تقع في المركز الأول: إن البلدان التي يأتي منها أغلب المرضى بهدف الحصول على سياحة علاجية هي ليبيا، ألمانيا، والعراق. في حين أن البلدان التي يأتي منها أغلب المرضى بغرض التداوي هي روسيا، ألمانيا وإنجلترا. وعموما، فإن البلدان التي يأتي منها المرضى الدوليين هي في أغلب الأحوال ألمانيا أو ليبيا أو روسيا.

سبب ترجيح اعتماد اللجنة الدولية لاعتماد المؤسسات الصحية: وتظهر لدينا هنا بعض النتائج المثيرة للاهتمام في هذا الخصوص، إذ أن واحدا من كل أربع مرضى أجانب يرجحون التداوي في المشافي صاحبة الاعتماد وتقريبا مريض واحد من كل ثلاثة مرضى أجانب يرجحون العلاج في مجموعات مؤسسات الرعاية الصحية التي تتكون من ثلاثة مستشفيات أو أكثر.

سبب زيادة عدد المرضى الأجانب القادمين للعلاج في تركيا

الهدف في هو الوصول إلى مليوني سائح طبي بحلول عام 2023

نأمل إلى الوصول إلى الأعداد المبينة أدناه بمرور الوقت:


تركيا هي الدولة التاسعة عالميا من ناحية عدد العمليات الجراحية


النسبة المئوية لعدد الجراحات التجميلية (%)

التسلسل

الدولة

عدد الأطباء

النسبة المئوية

1

الولايات المتحدة الأمريكية

6.133

%15.2

2

البرازيل

5.473

%13.6

3

الصين

2.800

%7

4

اليابان

2.302

%7.5

5

الهند

2.150

%5.3

6

كوريا الجنوبية

2.054

%5.1

7

روسيا

2.000

%5

8

المكسيك

1.550

%3.8

9

تركيا

1.200

%3

10

ألمانيا

1.101

%2.7

المرجع: التجمع الدولي للجراحة التجميلية


تنقسم السياحة العلاجية إلى ثلاثة أقسام: وهي أقسام تخطر في البال فور ذكر السياحة العلاجية:

- السياحة الطبية: يهدف إلى تقديم الخدمات العلاجية وإعادة التأهيل إلى المرضى الدوليين من مؤسسات الرعاية الصحية المختصة بذلك.

- الينابيع الحرارية والحمامات الطبية: ينابيع منطقة كابليجا الحرارية، أو التدليك الطبي برفقة الخدمات الفندقية. وبعض تطبيقات الطب البديل الأخرى كحزمة الطين.

- السياحة الخاصة بكبار السن والمعاقين: قسم السياحة العلاجية الذي يعنى بالرعاية الصحية للكبار في السن والمعاقين، وإعادة تأهيلهم ومعالجتهم الطبية.